الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 12:43 م

أكد وزير الدفاع الأمريكي "مارك إسبر"، الثلاثاء، أن الهدف من سحب القوات الأمريكية من سوريا، هو الانسحاب من العراق في نهاية المطاف.

وجاءت تصريحات "إسبر" خلال حديثه مع جنود أمريكيين أثناء زيارة لموقع بطاريات باتريوت، المتمركزة في إحدى المناطق بجوار قاعدة الأمير "سلطان" الجوية في السعودية.

وقال "إسبر" إن "هدف واشنطن هو سحب القوات الأمريكية من سوريا إلى العراق، لتعود إلى الولايات المتحدة الأمريكية في نهاية الأمر".

وأضاف: "القوات الأمريكية، التي تم سحبها من سوريا لن تبقى في العراق إلى ما لا نهاية"، مشيرا إلى أن الهدف هو "عودة الجنود الأمريكيين إلى أرض الوطن".

وقال وزير الدفاع الأمريكي، إنه لا توجد تفاصيل في الوقت الحالي عن المدة التي ستبقى فيها القوات الأمريكية المنسحبة من سوريا، في العراق، مشيرا إلى أنه سيناقش هذا الأمر مع نظيره العراقي، خلال لقائه غدا الأربعاء.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الجيش العراقي أن كل القوات الأمريكية التي عبرت من سوريا إلى كردستان العراق، حصلت على إذن بالدخول حتى يتسنى نقلها إلى خارج البلاد.

فيما كشف الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" عن نشر عدد صغير من قوات بلاده على الحدود الأردنية وبالقرب من (إسرائيل).

والإثنين، صرح وزير الدفاع الأمريكي للصحفيين في أفغانستان بأن الولايات المتحدة تفكر في ترك بعض القوات في سوريا لضمان عدم سقوط حقول النفط في أيدي تنظيم "الدولة الإسلامية".

يذكر أن واشنطن أعلنت سحب قواتها من شمال شرقي سوريا، تدريجيا، تزامنا مع شن تركيا عمليتها العسكرية "نبع السلام" في الـ9 من الشهر الجاري، "لتطهير هذه الأراضي من وحدات حماية الشعب" الكردية التي تعتبرها تركيا منظمات إرهابية، وإنشاء منطقة آمنة.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز