الأربعاء 23 أكتوبر 2019 02:18 ص

بدأت جماعة "أنصار الله" في اليمن (الحوثيون)، الثلاثاء، محاكمة عسكرية "غيابية" لـ11 شخصية سياسية وعسكرية، يتقدمهم الرئيس اليمني "عبدربه منصور هادي".

وذكر موقع "المسيرة نت"، الناطق باسم الجماعة، أن المحكمة العسكرية المركزية في العاصمة "صنعاء"، بدأت الثلاثاء أولى جلساتها العلنية لنظر قضية جنائية متهم فيها مجموعة ممن وصفتهم بـ"الخونة"، يتقدمهم "هادي"، ونائبه "علي محسن الأحمر".

ووجهت المحكمة للمتهمين، اتهامات منها "تسهيل" دخول ما أسمته "العدو الأجنبي"، إلى أراضي الجمهورية اليمنية، وإمداده بالمقاتلين، في إشارة إلى التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن.

وقررت المحكمة، تكليف النيابة العامة بإعادة إعلان المتهمين عبر وحدتهم العسكرية، والاستعانة بـ"التوجيه المعنوي وبالوسيلة المناسبة لإحضارهم إلى قاعة المحكمة".

كما أنذرتهم بأنه في حال عدم حضورهم الجلسة المقبلة، المقررة في 3 نوفمبر/تشرين الثاني، سيتم تنصيب محامين عن المتهمين والشروع في إجراءات المحاكمة، وفق قانون الإجراءات الجزائية العسكري.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الرئاسة اليمنية.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حرباً ضروساً بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي مليشيا الحوثي الذين يسيطرون على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم التحالف السعودي الإماراتي القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، في حرب خلفت أزمة إنسانية حادّة هي الأسوأ في العالم، وفقاً للأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد