الأربعاء 23 أكتوبر 2019 01:14 م

أعلن نجل الرئيس البرازيلي، النائب في البرلمان، "إيدواردو بولسونارو"، أمس الثلاثاء، أنه تخلى عن فكرته لأن يصبح سفيرا لبلاده في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال لزملائه النواب أنه اتخذ هذا القرار بشكل جزئي بسبب غياب دعم لهذه الفكرة، مضيفا أن أباه لم يؤثر في هذا الاختيار.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن تصريح له: "هذا هو القرار الذي فكرت فيه خلال وقت طويل".

وأعلنت وسائل إعلام سابقا أن الرئيس البرازيلي، "جايير بولسونارو"، أجل ترشيح نجله لمنصب سفير بلاده في الولايات المتحدة بسبب الأزمة في الحزب الليبرالي الاجتماعي، ونقص الأصوات في مجلس الشيوخ للموافقة على هذا التعيين.

وكان الرئيس "بولسونارو" أعلن لأول مرة عن نيته لتعيين نجله "إيدواردو" لهذا المنصب في بداية يوليو/تموز الماضي. وقال إن الموقف (في أمريكا) من نجل الرئيس بصفته سفيرا للبلاد سيختلف عن الموقف من "السفير العادي".

المصدر | وكالات