الأربعاء 23 أكتوبر 2019 01:59 م

كشفت قناة "هابرتورك" أن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" دعا زعماء كل من فرنسا وألمانيا وبريطانيا للاجتماع في إسطنبول أو مدينتي "شانلي أورفا" و"غازي عنتاب" التركيتين المتاخمة لسوريا.

وذكرت القناة أن "أردوغان" أبلغ صحفيين أتراك على متن الطائرة، أثناء عودته من مدينة سوتشي الروسية، بأمر دعوته لكل من رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون"، والمستشارة الألمانية "أنغيلا ميركل"، والرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون".

ونقلت عن "أردوغان" قوله: "قبل يومين اتصل بي بوريس جونسون واقترح أن يجتمع الأربعة منا مع ميركل وماكرون في لندن. أجبته أنه كان أفضل في إسطنبول أو عند حدود شانلي أورفا أو غازي عنتاب".

وأضافت القناة أن الرئيس التركي، قال إذا رفض زملاؤه القدوم إلى تركيا، فيمكن عقد هذا الاجتماع في لندن على هامش قمة قادة الدول الأعضاء في الناتو يومي 3 و4 ديسمبر/كانون الأول.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" عن نيته والمستشارة الألمانية "أنغيلا ميركل" ورئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون" لقاء "أردوغان" في لندن في الأسابيع المقبلة.

وأضاف الرئيس الفرنسي فيما يتعلق بعملية أنقرة في سوريا أنه يعتبر من الضروري "استعادة التماسك في مسألة ما يمكن أن يكون عليه الناتو وما ينبغي أن يكون في العالم الحديث"، مذكرا أن تركيا عضو في التحالف.

وبدأت تركيا عملية عسكرية شمال شرقي سوريا، تحت اسم "نبع السلام" بهدف القضاء على ما سمته "الممر الإرهابي" المراد إنشاؤه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب الكردية"، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ"حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار محاربة "الدولة الإسلامية".

ووافقت تركيا بحسب اتفاق مع الولايات المتحدة، الخميس الماضي، على تعليق العملية العسكرية في شمال شرق سوريا للسماح للقوات الكردية بالانسحاب.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات