الخميس 24 أكتوبر 2019 01:55 ص

اندلع حريق ضخم بمحيط معبد الكرنك السياحي الأثري في محافظة الأقصر، جنوبي مصر، ليل الأربعاء.

وأفادت وسائل إعلام مصرية أن الحريق اندلع في عدد من المطاعم والكافيتريات بالمدخل الخارجي لساحة المعبد الفرعوني، الذي يعد من أشهر آثار مصر القديمة.

وانتقلت قوات الحماية المدنية، وحاولت السيطرة على الحريق، وأشارت تقارير إلى أنه تمت السيطرة عليه بنسبة كبيرة، فجر الخميس.

وقال شهود عيان إن الحريق بدأ داخل كافتيريا "بكار"، بمحيط المعبد، الذي يرتاده آلاف السائحين بشكل دوري.

وحتى الآن، لم ترد معلومات عن وقوع خسائر بشرية، فيما يجري تحرير محضر بالواقعة، لتحويله إلى النيابة العامة للتحقيق، والوقوف على الأسباب المؤدية للحريق.

وتثار اتهامات للسلطات من ناشطين ومهتمين بالحضارة المصرية القديمة بالتعامل مع المعبد الأثري بإهمال، ففي أكتوبر/تشرين الأول 2018، كشف ناشطون عن إقامة حفل زفاف صاخب بين جدران المعبد بحضور أكثر من 300 مدعو، بتصريح من وزارة الآثار، مما أثار غضبا.

وحينها، استنكر مستشار غرفة شركات السياحة بالأقصر، "ثروت عجمي"، في تصريحات صحفية، تحويل المعبد الأثري إلى "قاعة أفراح"، وانتقد كذلك سماح السلطات بإقامة مطاعم وكافتيريات في محيطه، دون تطبيق الاشتراطات اللازمة للحفاظ على هذا الصرح الأثري. (طالع المزيد).

وفي 2015، تعرض المعبد إلى هجوم مسلح من ثلاثة أشخاص، أحدهم كان يرتدي حزاما ناسفا، مما تسبب في تراجع الحركة السياحية الواردة إلى المعبد.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات