الخميس 24 أكتوبر 2019 07:41 ص

أعلن مسؤولون عمانيون اكتمال الاستعدادات لإجراء انتخابات مجلس الشورى للفترة التاسعة.

ومن المقرر أن تدخل سلطنة عمان الصمت الانتخابي، السبت، تحضيرا للانتخابات التي تنطلق، الأحد، في كافة محافظات وولايات السلطنة.

وأبدى المسؤولون العمانيون، في تصريحات لصحيفة "الوطن" المحلية، استعدادهم لإنجاز هذا الاستحقاق وسط حراك واسع النطاق بين المترشحين والناخبين من خلال اللقاءات والبرامج الانتخابية.

ويختار العمانيون، في تلك الانتخابات، الأعضاء الـ85 في "مجلس الشورى"، الذي يتمتع بصلاحيات استشارية تبقى محدودة رغم توسيعها في 2011 في خضم "الربيع العربي".

ويقدم مجلس الشورى، الذي ينتخب لولاية مدتها 4 سنوات، النصح للحكومة حول القضايا الاقتصادية والاجتماعية، لكنه لا يتدخل في المسائل المرتبطة بالدفاع والأمن الداخلي والسياسة الخارجية.

كان السلطان "قابوس بن سعيد" أمر في 2011 بتعديل القانون الأساسي لمنح مجلس عمان "سلطة تشريع ومراقبة" عمل الحكومة. ويضم هذا المجلس مجلسي الشورى والدولة، والأخير أقرب إلى مجلس للأعيان ويضم 83 عضوا معينين.

واتخذ السلطان هذه المبادرة بعد أسابيع من تظاهرات مطالبة بإصلاحات سياسية في أجواء من السخط الاجتماعي في تحرك غير مسبوق في السلطنة في أوج "الربيع العربي".

لكن هذا الاستياء الشعبي لم يكن يستهدف شخص السلطان الذي يملك الجزء الأكبر من السلطة.

المصدر | الخليج الجديد