الأربعاء 30 أكتوبر 2019 02:26 م

وصل السفير الأردني لدى تل أبيب "غسان المجالي"، إلى العاصمة عمّان عقب قرار استدعائه للتشاور احتجاجا على اعتقال مواطنين اثنين بالسجون الإسرائيلية.

وبحسب ما أعلن وزير الخارجية الأردني "أيمن الصفدي"، في بيان الأربعاء، فإنه "في ضوء عدم استجابة إسرائيل لمطالبنا المستمرة منذ أشهر إطلاق المواطنين الأردنيين هبة اللبدي وعبدالرحمن مرعي، واستمرار اعتقالهما اللاقانوني واللإنساني، استدعينا السفير الأردني في تل أبييب للتشاور كخطوة أولى".

وتابع "الصفدي": "نحمل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن حياة مواطنينا، وسنستمر في اتخاذ جميع الإجراءات القانونية والدبلوماسية والسياسية لضمان عودتهما إلى وطنهما سالمين".

وأشار البيان إلى أن "وزارة الخارجية بذلت جهودا مستمرة، وأجرت اتصالات مكثفة عبر القنوات الدبلوماسية والسياسية المعتمدة، لمطالبة إسرائيل بإطلاق المواطنين الأردنيين، اللذين تدهورت حالتهما الصحية منذ توقيفهما إداريا، في خرق للقوانين الدولية".

وشدد "الصفدي" على أن "استمرار اعتقال المواطنين الأردنيين اللاقانوني، وتعريض حياتهما للخطر بعد تدهور حالتهما الصحية، أمر مدان ترفضه المملكة التي تقدم مصالح مواطنيها وسلامتهم على كل اعتبار".

وطالب (إسرائيل)، بـ"إطلاقهما (المعتقلين الاثنين) فورا دون أي تأخير، وإعادتهما إلى المملكة بشكل فوري".

واعتقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي "هبة اللبدي" في 20 أغسطس/آب الماضي، و"عبدالرحمن مرعي" في 2 سبتمبر/أيلول الماضي، بشكل منفصل، بعد عبورهما "جسر الملك حسين" (يربط الأردن بالضفة الغربية)، دون توضيح لسبب الاعتقال.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول