الثلاثاء 5 نوفمبر 2019 05:41 ص

قال رئيس الوزراء اليمني "معين عبدالملك"، الإثنين، إن اتفاق الرياض مع المجلس الانتقالي الجنوبي، سيؤسس لمرحلة جديدة من حضور الدولة ومؤسساتها، وتوحيد القرار العسكري والأمني تحت سلطة الحكومة.

جاء ذلك خلال اجتماع استثنائي للحكومة اليمنية، بالعاصمة السعودية الرياض، وفق وكالة "سبأ" الرسمية.

وحسب الوكالة، أطلع رئيس الحكومة، أعضاء المجلس خلال الاجتماع، على مضامين الاتفاق والمشاورات التي قادت إليه.

وأشار إلى أن "الاتفاق سينعكس إيجابا على تطبيع الأوضاع في المناطق المحررة، والتسريع باستكمال تحرير بقية المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا".

وعبر مجلس الوزراء اليمني، عن مباركته لاتفاق الرياض وما بذلته السعودية من جهود وصفها بـ"الاستثنائية" لاحتواء الأحداث الأخيرة في عدن.

وقبل منتصف أغسطس/آب الماضي، سيطرت قوات "الحزام الأمني" التابعة للمجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات على معظم مفاصل الدولة في عدن، بعد معارك ضارية دامت 4 أيام ضد القوات الحكومية، سقط فيها أكثر من 40 قتيلا، بينهم مدنيون، و260 جريحا، حسب منظمات حقوقية محلية ودولية.

وعقب تلك الأحداث، دعت السعودية الأطراف اليمنية إلى حوار بمدينة جدة.

وحسب تصريحات مسؤولين يمنيين وسعوديين، فإن التوقيع على اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي المطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، سيكون الثلاثاء.

المصدر | الأناضول