الأربعاء 6 نوفمبر 2019 07:14 ص

أشادت الكويت بـ"اتفاق الرياض" الذي وقعته الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، مشيرة إلى أنه وضع أسسا راسخة لتشكیل حكومة صلبة، قادرة على إدارة المشاورات المستقبلية المتعلقة بالسلام ھناك.

وفي تصريح صحفي، الثلاثاء، على هامش حضوره حفل السفارة الألمانية بمناسبة عيد بلادها الوطني، وصف نائب وزیر الخارجیة الكويتي "خالد الجارالله"، الاتفاق بأنه "یعد مدخلا لمفاوضات السلام بین الحكومة الشرعیة والجانب الحوثي".

وعن الوساطة الكویتیة الرامیة إلى حل الأزمة الخلیجیة، أوضح "الجارالله" أن "التحركات الكویتیة لم ولن تتوقف.. ونشعر بتفاؤل كبیر وأننا نسیر في الاتجاه الصحیح، وھناك خطوات عملیة تحققت في ھذا الإطار".

وفي وقت سابق الثلاثاء، وقعت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي "اتفاق الرياض"، في مسعى لإنهاء الصراع بين الطرفين، اللذين تقاتلت قواتهما، وتبادلتا السيطرة في محافظات جنوبية، بداية من أغسطس/آب الماضي.

ويشمل "اتفاق الرياض" بنودا رئيسية وملاحق للترتيبات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية بين الحكومة والمجلس الانتقالي، الذي يطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، بدعوى نهب الحكومات المتعاقبة لثروات الجنوب، وتهميشه سياسيا واقتصاديا.

وينص الاتفاق على تشكيل حكومة كفاءات سياسية لا تتعدى 24 وزيرا، يعين الرئيس أعضاءها بالتشاور مع رئيس الوزراء والمكونات السياسية، على أن تكون الحقائب الوزارية مناصفة بين المحافظات الجنوبية والشمالية.

كما يضمن مشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي، في وفد الحكومة لمشاورات الحل السياسي النهائي.

المصدر | الخليج الجديد+ الأناضول