الجمعة 8 نوفمبر 2019 04:39 م

يُنتظر أن يحال الشاب الأردني، المتهم بطعن ثمانية أشخاص بينهم ثلاثة سياح مكسيكيين وسائحة سويسرية في مدينة جرش الأثرية شمالي الأردن، إلى مدعي عام محكمة أمن الدولة خلال أيام.

وقال مصدر أمني أردني، الجمعة، إن التحقيقات مستمرة مع "مصطفى أبو رويس" (22 عاما)، المتهم بطعن سياح أجانب، وأردنيين، في جرش الواقعة على بعد 51 كلم شمال العاصمة عمّان.

وأضاف، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية، أن "من المقرر إحالة الموقوف إلى مدعي عام محكمة أمن الدولة خلال أيام لاستجوابه من قبله، وتوجيه تهم تتعلق بالإرهاب له".

ولفت إلى أن "التحقيقات الأولية تشير إلى أنه عمل فردي"، بدون إعطاء مزيد من التوضيح حول دوافعه.

و"أبو رويس" أردني من أصل فلسطيني، من سكان مخيم "سوف" للاجئين الفلسطينيين في جرش، والذي يأوي نحو 20 ألف لاجئ ويقع قرب آثار جرش.

وهاجم "أبو رويس"، سياحا في منطقة جرش الأثرية بسكين، الأربعاء، فأصاب ثمانية أشخاص بجروح، بينهم ثلاثة سياح مكسيكيين وسائحة سويسرية، وأربعة أردنيين، بينهم دليل سياحي ورجل أمن.

ولاحقا، نقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا" عن السفير السويسري في عمّان؛ "لوكاس جاسر"، قوله إن المصابة السويسرية "تتعافى وستكون قادرة على المغادرة إلى سويسرا خلال الأيام القليلة المقبلة".

من جهته، زار سفير المكسيك في عمّان، "روبيرتو رودريغيز"، الخميس، مصابي الحادثة مؤكدا أنها "حادثة فردية"، وأن المصابين المكسيكيين الثلاثة "حالتهم العامة مستقرة"، وفق الوكالة.

ويتخوف الأردن من أن تؤثر مثل تلك العمليات، على تدفق نحو خمسة ملايين سائح سنويا لزيارة عشرات المواقع السياحية؛ أبرزها مدينة البتراء الأثرية، وصحراء وادي رم، والبحر الميت، والمغطس، وجرش، وعجلون.

المصدر | الخليج الجديد