هاجم وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية "أنور قرقاش"، الإعلام القطري، قبل أن يرد عليه مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية "أحمد بن سعيد الرميحي"، ويتهمه بإثارة الفتن ويدعوه إلى الاهتمام بشؤونه.

جاء ذلك في تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، الجمعة.

البداية كانت مع تغريدة "قرقاش"، في معرض حديثه عن اتفاق الرياض الذي تم توقيعه، الثلاثاء، بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي (المدعوم إماراتيا)، في الرياض، في مسعى لإنهاء الصراع بين الطرفين في محافظات يمنية جنوبية.

ووصف الوزير الإماراتي توقيع الاتفاق بـ"اليوم التاريخي لما يمثله من توحيد للصف والبدايات الجديدة المشجعة".

 

 

وقال "قرقاش" في تغريدته: "أستغرب استمرار الهجوم الإعلامي القطري على السعودية الشقيقة، وحول كل شاردة وواردة.. أما آن الأوان للدوحة أن تركن للهدوء والحكمة لتحل أزمتها مع جيرانها ومع مصر الشقيقة؟.. شتّان بين الفعل السعودي الإيجابي والاستقصاد القطري السلبي".

بيد أن "الرميحي"، رد عليه في تغريدة عبر حسابه قائلا: "أما آن الأوان لمثيري الفتن والأزمات في المنطقة أن يرجعوا إلى صوابهم وأن يهتموا بشؤونهم، بدلاً من الهرطقات التي أصبحت مكشوفة؟؟!”.

وأضاف: "باختصار اهتم بشؤونك".

 

 

وكانت الرئاسة اليمنية علقت على "اتفاق الرياض"، بالقول إن "الشعب اليمني لديه تجارب غير ناجحة في تنفيذ الاتفاقات، ولكن الأمل كبير في عزم السعودية على تنفيذه بما يخدم المصالح المشتركة".

ويشكك مسؤولون يمنيون في الاتفاق الذي يعتبرون أنه أعطى التحالف العربي بقيادة السعودية "شرعية كاملة" لإدارة بلادهم، و"شرعن الميليشيات المناطقية المسلحة".

المصدر | الخليج الجديد