السبت 9 نوفمبر 2019 09:58 ص

كشفت إيران عن تركيب وتشغيل 1044 جهازا للطرد المركزي في مفاعل فوردو النووي، لافتة إلى أن مفتشي الوكالة الدولية للطاقة سيقومون، الأحد، بفحص عينة تخصيب اليورانيوم في المنشأة.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية "بهروز كمالوندي"، في مؤتمر صحفي بطهران، السبت، قال فيه إنه "تم اتخاذ الخطوة الرابعة (من خفض الالتزامات المنصوص عليها في الاتفاق النووي) بإيعاز من رئيس الجمهورية (حسن روحاني)؛ حيث تم ضخ الغاز في 1044 جهازا للطرد المركزي في منشاة فوردو".

وأضاف أنه "تم إنجاز عملية ضخ الغاز وجرى أخذ عينات من منتوج أجهزة الطرد المركزي وطُلِب من الوكالة رؤية المراحل"، وفق وكالة أنباء "فارس" الإيرانية.

وتابع المتحدث الإيراني: "من المقرر أن ياتي مفتشو الوكالة إلى هنا غدا (الأحد) لمشاهدة العينة وإخضاعها لفحص التحقق من الصدقية، وإدراج ذلك في تقرير الوكالة".

والأربعاء الماضي، أعلنت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بدء عملية تخصيب اليورانيوم في منشأة "فوردو" في إطار خفض طهران التزاماتها ضمن الاتفاق النووي.

وسبق أن أكدت إيران عزمها على اتخاذ المرحلة الرابعة من خفض الالتزامات المنصوص عليها في الاتفاق النووي ما لم تفِ الأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق بالتزاماتها.

وتأتي الخطوة الإيرانية ضمن السياسة التي أعلنتها بالتقليص التدريجي لالتزاماتها بموجب الاتفاق النووي، الموقع مع القوى العالمية في 2015؛ كإجراء احتجاجي على تصاعد العقوبات الأمريكية على طهران بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق بشكل أحادي في مايو/أيار 2018.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في بيان، إنها تحققت من "تركيب طهران أو بدئها بتركيب 56 جهازا للطرد المركزي".

وتطالب طهران الأطراف الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي بالتحرك لحمايته من العقوبات الأمريكية، وذلك منذ انسحاب واشنطن منه في مايو/أيار 2018.

وبانسحابها، قررت واشنطن فرض عقوبات اقتصادية على إيران وشركات أجنبية لها صلات مع طهران؛ ما دفع بعض الشركات، خصوصا الأوروبية، إلى التخلي عن استثماراتها هناك.

المصدر | الخليج الجديد