الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 01:57 م

أشاد رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية، "بنيامين نتنياهو"، بعملية الاغتيال التي طالت القيادي في "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي "بهاء أبو العطا".

وقال "نتنياهو"، الثلاثاء: "أبارك للمخابرات والجيش الإسرائيلي وسلاح الجو على هذه العملية الدقيقة".

وأضاف خلال مؤتمر صحفي، بمقر وزارة الأمن،:"الجيش والشاباك حددا الموعد وأفضل فرص النجاح، وأنا صادقت على تنفيذ العملية ضد أبو العطا"، مشيرا إلى أن قرار تنفيذ العملية كان بالإجماع.

وبرر "نتنياهو" عملية الاغتيال، بأن "أبو العطا كان بمثابة قنبلة موقوتة موجهة ضد (إسرائيل)"، مشددا على أن حكومته ستقوم بكل ما يلزم لحماية مواطنيها، وفق ما نقلته وسائل إعلام عبرية.

من جانبه، قال رئيس أركان جيش الاحتلال، "غادي أيزنكوت"، إن (إسرائيل) ليس لها مصلحة بالتصعيد، مضيفا: "لكننا جاهزون لجميع السيناريوهات".

وحمل "أيزنكوت"، الشهيد "أبوالعطا" المسؤولية عن كل العمليات، التي صدرت من قطاع غزة تجاه (إسرائيل) في السنة الأخيرة.

واستشهد فجر الثلاثاء، "بهاء أبوالعطا" باستهداف إسرائيلي عبر المروحيات العسكرية لمنزل شرق الشجاعية شرقي غزة، في وقت قتلت فيه سيدة أخرى وأصيب اثنان آخران.

وتوعدت حركة "الجهاد الإسلامي" بالرد على عملية اغتيال "أبوالعطا"، دون النظر لأي حسابات.

و"أبو العطا" (42 عاما)، العضو في المجلس العسكري لـ"سرايا القدس"، هو قائد المنطقة الشمالية التي تشمل مدينة غزة والبلدات الشمالية.


 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات