الأربعاء 13 نوفمبر 2019 12:19 م

أفاد حساب "معتقلي الرأي"، المعني بالموقوفين سياسيًا في السعودية، بوفاة الباحث الشرعي والمحتسب بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الشيخ "فهد القاضي" أمس، بعد قضائه 3 سنوات بالسجن.

وذكر الحساب أن "القاضي" معتقل منذ عام 2016 في سجن الملز بالسعودية، على خلفية خطاب نصيحة سري وجهه للديوان الملكي، وقد حكم عليه الشهر الماضي بعقوبة السجن لمدة 6 سنوات.

وأشار الحساب إلى أن "القاضي"، سبق أن وجه في 2013 رسالة مناصحة لوزير التربية بعنوان "ذوات الخدور وصهوات الخيول".

ولا تفصح السلطات السعودية عن أعداد "المعتقلين" على خلفية حرية الرأي في سجونها، ولا تسمح للمؤسسات الحقوقية بزيارتهم أو الاطلاع على أوضاعهم، ما يُثير شكوكا حول ذلك.

ووفق "معتقلي الرأي"، فإن "حصيلة من تم معرفة أسمائهم من معتقلي الرأي منذ سبتمبر/أيلول 2017 ارتفعت إلى أكثر من 110 شخصيات، إضافة إلى نحو 50 من المقيمين الفلسطينيين، وعدد آخر من المقيمين من جنسيات أخرى".

وفي 2017 بدأت السعودية حملة اعتقالات استهدفت أسماء أكاديمية ودينية بارزة منها: "سلمان العودة"، و"ناصر العمر"، و"عوض القرني"، و"علي العمري"، بالإضافة إلى اعتقال شعراء ومفكّرين منذ سنوات، لمخالفتهم رأي السلطة الحاكمة.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات