الجمعة 15 نوفمبر 2019 07:56 ص

انتقدت الولايات المتحدة، الرفض الأوروبي لإعادة عناصر "الدولة الإسلامية" إلى بلدانهم، ومحاكمتهم.

وقال منسق مكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية الأمريكية، "نايثان سايلز"، إن بلاده "تعتقد أنه من غير المناسب مطالبة العراق بشكل خاص تحمل العبء الإضافي للمقاتلين الأجانب، خصوصا من أوروبا".

وأضاف في تصريحات صحفية، بعد اجتماع أكثر من 30 دولة في واشنطن بشأن مكافحة التنظيم المتطرف: "سيكون من غير المسؤول أن تتوقع أي دولة من العراق أن يحل هذه المشكلة".

وترفض الدول الأوروبية عودة عناصر التنظيم إليها، حيث تطلب فرنسا من العراق محاكمتهم، بحسب "أ ف ب".

وعلق "سايلز" على ذلك، بالتأكيد على أن "كل دولة تتحمل مسؤولية التعامل مع هذا الوضع من تلقاء نفسها"، مضيفا أن فكرة إنشاء محاكم دولية مختصة "تكلف ثروة" وقد تكون غير فعالة.

وقبل أيام، قال وزير الداخلية التركي "سليمان صويلو"، إن أنقرة ستبدأ في إعادة أسرى تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى بلادهم.

وشدد على أن تركيا ليست فندقًا لعناصر "الدولة الإسلامية" من مواطني الدول الأخرى، لافتا إلى أن الجميع يلجؤون لتجريد عناصر التنظيم من الجنسية بهدف التملص من المسؤولية.

وكان الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" قد أعلن، أن  أكثر من 1150 من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" محبوسين حاليا في السجون التركية.

المصدر | الخليج الجديد + أ ف ب