السبت 16 نوفمبر 2019 09:59 م

اعتذر وزير المالية اللبناني السابق "محمد الصفدي"، مساء السبت، عن عدم رئاسة الحكومة اللبنانية.

وقالت وسائل إعلام لبنانية إن اجتماع "الصفدي"، مع وزير الخارجية في الحكومة المستقيلة، "جبران باسيل"، انتهى بانسحاب "الصفدي" كمرشح لرئاسة الوزراء.

والجمعة، تم الاتفاق على تزكية "الصفدي"، رئيسا للحكومة اللبنانية، خلفا لـ"سعد الحريري"، في وقت تتواصل الاحتجاجات في يومها الـ 30.

وذكرت وسائل إعلام مقربة من "الحريري"، أن هناك توافقا بين "تيار المستقبل" و"حزب الله" على تسمية "الصفدي" رئيسا للحكومة.

وشهد ترشح "الصفدي" رفضا شعبيا واحتجاجات أمام منزله، حيث اعتبره متظاهرون من "الطبقة السياسية الفاسدة التي يجب رحيلها".

وأجبرت الاحتجاجات المستمرة بلبنان، "الحريري" في 29 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، على تقديم استقالة حكومته، لتتحول إلى حكومة تصريف أعمال، لكن المحتجين يواصلون تحركاتهم للضغط من أجل تنفيذ بقية مطالبهم.

وستواجه الحكومة المقبلة تحديات كبيرة تتضمن ضرورة الحصول على دعم مالي دولي لتخفيف الأزمة الاقتصادية في البلاد، وكذلك التعامل مع التحدي الذي تمثله الحركة الاحتجاجية الحالية الراغبة بإزاحة جميع رموز الطوائف والحكومات السابقة.

المصدر | الخليج الجديد