الأحد 17 نوفمبر 2019 02:58 ص

قالت وزارة الدفاع التركية، السبت، إن هجوما بسيارة ملغومة نفذه مسلحون أكراد في سوريا أودى بحياة عشرة أشخاص وأصاب أكثر من 15 آخرين في مدينة الباب الشمالية السورية الحدودية، التي سيطرت عليها قوات تركية عام 2016.

وأوضح بيان للوزارة على "تويتر" أن وحدات حماية الشعب الكردية فجرت السيارة الملغومة عند محطة الحافلات في مدينة الباب مما أودى بحياة عشرة أشخاص.

لكن وكالة "الأناضول" التركية للأنباء قالت إن عدد القتلى وصل إلى 18 شخصا، بينما أصيب 30 آخرون على الأقل.

وأضافت الوكالة أن أضرارا لحقت بعدد من السيارات والمباني في مكان الانفجار.

وشنت تركيا وحلفاؤها من المعارضة السورية المسلحة ثلاث هجمات منفصلة في شمالي سوريا إلى الآن على تنظيم "الدولة الإسلامية" ووحدات حماية الشعب الكردية، وبسطوا سيطرتهم على مناطق محاذية للحدود، وشنوا هجوما آخر على وحدات حماية الشعب الكردية في شمال شرق سوريا، الشهر الماضي.

وتقول تركيا إن وحدات حماية الشعب، وهي المكون الرئيسي في قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، منظمة إرهابية متصلة بحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يشن تمردا منذ عقود في جنوب شرقي تركيا.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز