أعلنت السلطات الروسية أنها نقلت من العراق إلى روسيا، الإثنين، نحو 30 طفلا تتراوح أعمارهم بين سنة و3 سنوات، هم أطفال نساء روسيات سجينات في العراق بجرائم إرهاب.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن وزارة الخارجية الروسية، أن الأطفال وعددهم 32، كانوا في السجون العراقية مع أمهاتهم اللواتي ينفذن أحكاما بالسجن، أو هن بانتظار محاكماتهن لانضمامهن إلى تنظيم "الدولة الإسلامية".

وفي ذات السياق، أعلنت وزارة الصحة الروسية أن الأطفال الذين نقلوا من بغداد إلى موسكو مساء الإثنين، أدخلوا على الفور إلى مستشفيات، حيث يخضعون لفحوص طبية شاملة.

وذكرت السلطات الروسية أن ما مجموعه 122 طفلاً من أصول روسية، تتراوح أعمارهم بين سنة و15 سنة، نقلوا من العراق إلى روسيا خلال 4 رحلات جوية منذ ديسمبر/كانون الأول 2018، بينما كانت آخر رحلة قبل رحلة الإثنين، في يوليو/تموز الماضي.

ومطلع الشهر الجاري، حذر مدير أجهزة الاستخبارات الروسية "ألكسندر بورتنيكوف" من الأخطار التي تمثلها عودة نحو ألفي امرأة وطفل لمتطرفين روس إلى البلاد، بعد أن قاتلوا في الشرق الأوسط.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات