الأربعاء 20 نوفمبر 2019 01:31 م

بعد أسبوعين من توقيفه، أمر قاض أمريكي فيدرالي، الثلاثاء، بإفراج مشروط وبكفالة، عن "أحمد أبو عمو"، الموظف السابق في "تويتر"، والمتهم بالتجسس لصالح السعودية على معارضين للنظام في المملكة.

ويأتي قرار أمس بعد أخر مماثل أصدرته محكمة محلية، بعد يومين من توقيف "أبوعمو"، في 6 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري. إلا أن الادعاء رفضه وطلب الاستئناف.

غير أن القاضي الفيدرالي، عاد وأجل تنفيذ قراره الإفراج عن المتهم، لمدة أسبوع، لمنح الادعاء فرصة الاستئناف، بحسب موقع أخبار المحاكم الأمريكية.

واعتبرت المحكمة أن "أبوعمو"، اللبناني الأصل الأمريكي الجنسية، لم يتعرض للسجن سابقا، ولديه ارتباط وثيق بولاية واشنطن، حيث تعيش زوجته مع أبنائه الثلاثة، فضلا عن أخته وأقارب آخرين.

وكان الادعاء رفض القرار الأول بالإفراج عنه، بزعم أنه قد يهرب بشكل أو بآخر من الولايات المتحدة، كما فعل رفيقه، المتهم الرئيس الثاني في القضية، "على الزبارة"، والمتواجد حاليا في السعودية.

وأكد الادعاء آنذاك أن "أبو عمو" مدان بالتجسس والعمالة للرياض، ومن ثم تعريض حياة أشخاص للخطر، وأنه اعترف بذلك بنفسه في رسالة لضابط الارتباط السعودي، "بدر العساكر"، مساعد ولي العهد "محمد بن سلمان"، قال فيها: "سنمسح الشر يا أخي، وقبل حدوثه أيضا".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات