الخميس 21 نوفمبر 2019 09:41 ص

أكد دبلوماسي ألماني توقيف السلطات التركية، قبل نحو شهرين، محاميا يعمل مع سفارة برلين في أنقرة بتهمة "التجسس".

وقال الدبلوماسي الألماني، لـ"فرانس برس"، إن عملية توقيف المحامي جرت منتصف سبتمبر/أيلول، معتبرا الخطوة "غير مفهومة" بالنسبة لبلاده.

وأضاف أن المحامي الذي جرى توقيفه "قدم دعما متعارفا عليه دوليا، وفي رأينا، دعما مقبولا بدون جدال" للبعثة الألمانية لدى تركيا.

وأشار إلى أن ألمانيا "تعمل بشكل مكثف على توضيح المزاعم (المتعلقة بالمحامي الموقوف) وتحريره من الحجز".

وفى وقت سابق، كشف موقع صحيفة "دير شبيجل" الألمانية عن توقيف المحامي، مشيرة إلى أن الأخير ساعد في بحث حول مواطنين أتراك تقدموا بطلبات لجوء إلى ألمانيا.

وأضافت أن المسؤولين الألمان "يخشون أن تصل البيانات الحساسة والملفات الكاملة لما يصل إلى 50 طالب لجوء إلى جهاز المخابرات التركي".

وبعض الأشخاص المعنيين ربما يكونون على صلة بانفصاليين أكراد أو منظمات تعتبرها أنقرة "إرهابية".

ويأتي ذلك وسط توتر العلاقات بين تركيا وألمانيا منذ إطلاق أنقرة عملية "نبع السلام" العسكرية في الشمال السوري.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات