الخميس 21 نوفمبر 2019 01:52 م

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، الأربعاء، أنها وافقت على بيع المغرب 36 مروحية مقاتلة من نوع "أباتشي"، في صفقة تبلغ 4.25 مليار دولار.

وأضافت وكالة التعاون الأمني الدفاعي، التابعة للوزارة، في بيان، أن الصفقة تشمل "بيع عدد من المعدات والصواريخ والرادارات والمحركات ذات الصلة بهذه المروحيات".

واعتبرت أن "هذه الصفقة ستساهم في مواجهة المغرب لتهديدات حالية ومستقبلية".

وأضافت أنها "ستساهم في تعزيز الأمن القومي للولايات المتحدة الأمريكية، عبر المساهمة في تطوير أمن أحد الحلفاء الرئيسيين من خارج حلف شمال الأطلسي"، بحسب البيان.

وشددت الوكالة الأمريكية على أن "هذه الخطوة (بيع المروحيات للمغرب) لن تغير التوازن العسكري الرئيسي في المنطقة".


يذكر أن المغرب رفع ميزانيته العسكرية بشكل طفيف، من 3.2 مليار دولار في عام 2012 إلى 3.5 مليار دولار في عام 2018، وفقا لتقرير اتجاهات الإنفاق العسكري لعام 2018 الصادر عن معهد ستوكهولم الدولي لبحوث السلام.

وكانت أحاديث قد دارت حول سعي المغرب للتعاقد مع تركيا لتوريد مروحيات هجومية تركية الصنع من طراز "تي-129"، لكن الأمور توقفت، بحسب مصدر مطلع، قائلا إن المروحيات التركية لا توافق حاجيات الجيش المغربي.

وتمتلك "الأباتشي" الأمريكية قدرة الصمود في مواجهات عنيفة، وهي مسلحة بصواريخ هيلفاير الخارقة للدروع، ومجهزة بمدفع رشاش إم230 بعيار 30مم، وصواريخ الهايدرا 70 (مقاس 2.75 إنش) الفعالة تجاه أنواع مختلفة من الأهداف.

المصدر | الخليج الجديد