الجمعة 22 نوفمبر 2019 08:59 ص

بحث رئيس الوزراء العراقي، "عادل عبدالمهدي"، ونظيره الأردني "عمر الرزاز"، تعزيز جهود بلديهما لمد خط أنبوب لتصدير نفط العراق عبر ميناء العقبة الأردني على البحر الأحمر.

وعبر الطرفان، خلال اتصال هاتفي تلقاه "عبدالمهدي" من "الرزاز"، الخميس، عن فهمهما المشترك لما تمر به المنطقة وعن وقوفهما سويا أمام الصعوبات والأحداث التي يمر بها البلدان.

ونقل البيان العراقي،  عن "الرزاز" دعمه استقرار العراق، في إشارة إلى الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ الشهر الماضي، والمطالبة بإقالة حكومة "عبدالمهدي".

وأضاف البيان أن "الطرفين اتفقا على مواصلة الجهود فيما يخص خط أنبوب النفط الاستراتيجي وتفعيل كافة الاتفاقات التي تم توقيعها خلال الفترة القصيرة الماضية"، بحسب "الأناضول".

وكان الأردن والعراق قد وقعا في أبريل/نيسان 2013 اتفاق إطار لمشروع أنبوب بطول 1700 كم لنقل النفط، بكلفة نحو 18 مليار دولار، وسعة مليون برميل يوميا.

ويأمل العراق، وهو ثاني أكبر مصدر للخام في "أوبك"، أن يؤدي بناء هذا الأنبوب إلى زيادة صادراته النفطية وتنويع منافذه.

كذلك يأمل الأردن الذي يستورد 98% من حاجاته من الطاقة، أن يؤمن الأنبوب احتياجاته من النفط الخام، التي تبلغ حاليا نحو 150 ألف برميل يوميا، والحصول على 100 مليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي يوميا.
 

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول