الجمعة 22 نوفمبر 2019 01:15 م

أكد أحد مستشاري الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، الجمعة، أن الأزمة التي يشهدها لبنان تواجه عدم توافق داخل الأسرة الدولية منذ أكثر من شهر.

وتحدث مستشار لـ"ماكرون" لمراسل قناتي "العربية" و"الحدث" في باريس، عن "لا مبالاة دولية حيال لبنان"، مشددا على وقوف فرنسا إلى جانب لبنان "في كل الظروف".

ويشهد لبنان منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تظاهرات غير مسبوقة بدأت على خلفية مطالب معيشية، وتطورت إلى المطالبة بإسقاط الطبقة السياسية في البلاد.

وبدا الحراك الشعبي عابراً للطوائف والمناطق، وسط تنديد المحتجين بفساد النخبة السياسية واتهامها بنهب الأموال العامة.

وتحت ضغط الشارع، قدم رئيس الحكومة اللبنانية "سعد الحريري" استقالته في 29 أكتوبر/تشرين الأول، دون أن يبادر الرئيس "ميشال عون" تحديد موعد للاستشارات النيابية الملزمة بحسب الدستور لتكليف رئيس حكومة جديد حتى الآن، ما يثير غضب المتظاهرين الذين يعتبرون أن السلطات لا تأخذ مطالبهم بجدية.

 

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات