شاركت السائقة السعودية "ريما الجفالي"، الجمعة، في سباق الدرعية، مسجلة بذلك اسمها كأول سعودية تخوض سباقا عالميا على أرض المملكة.

وتتواصل مشاركة "ريما" (27 عاما)، السبت، في سباق "جاكوار آي بيس تروفي"، وهو سباق للسيارات الكهربائية في منطقة الدرعية، قرب العاصمة السعودية الرياض.

وخاضت "ريما" سباقات احترافية خارج المملكة منذ نحو عام فقط، وسجلت ظهورها الأول في بطولة "فورمولا 4" البريطانية في أبريل/نيسان الماضي، لكنها كانت تشعر بشغف تجاه السيارات السريعة منذ سنوات المراهقة؛ حين بدأت تتابع سباقات "فورمولا واحد".

ووصفت "ريما" شعورها من داخل سيارتها الرياضية ذات اللونين الأسود والأخضر ببدلتها الرياضية البيضاء قائلة: "لم أتوقع أن أتسابق بشكل احترافي.. حقيقة أني أقوم بذلك، إنه أمر مدهش"، حسب صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية.

وأضافت: "مشاهدتي في سيارة وأنا أتسابق هي بالنسبة لكثيرين مفاجأة، لكنني سعيدة بمفاجأة الناس".

وتشارك "ريم" في فقرة يتم فيها استضافة سائق "مهم جدا"؛ ما يجعلها أول سعودية تتسابق على أرض المملكة.

ولفتت إلى أنها  تفخر أن "أمثل المملكة وأنا أدعو السعوديات للإقبال على هذه الرياضة ومع التجربة والمحاولة ستتحقق أحلامهن".

كانت "ريم" اجتازت اختبار القيادة بعدما انتقلت إلى الولايات المتحدة للدراسة قبل بضع سنوات، وباتت واحدة من عدد قليل من السعوديات اللواتي حصلن على "رخصة للتسابق" في بلدها الأم.

وتحلم بالمشاركة ليوم واحد في سباق لومان 24 الكلاسيكي الفرنسي؛ أحد أصعب سباقات السيارات في العالم.

المصدر | الخليج الجديد + الشرق الأوسط