الأحد 24 نوفمبر 2019 11:50 ص

تعرضت 140 ألف سيدة في (إسرائيل)، للتحرش الجنسي، خلال العام الماضي، حسبما ذكرت إحصائية لمكتب الإحصاء المركزي.

ونشر المكتب إحصائيته، بمناسبة اليوم الدولي لمكافحة العنف ضد النساء، الذي سيتم إحياؤه الإثنين.

وحسب موقع "معاريف" العبري، فهناك 336 ألف امرأة إسرائيلية تعرضن للعنف خلال العام الماضي، بينهم أكثر من 68 ألف امرأة تعرضن لعنف أسري.

وأشارت الإحصائية إلى أن هناك 15 ألف امرأة تعرضن لمحاولات اغتصاب أو اغتصاب فعلي، وأن 37 ألفا من النساء أفدن بأن المضايقات الجنسية وقعت في نطاق العمل، بينما قالت 13 ألفا منهن، إن المتحرش كان أحد المسؤولين عنهن في العمل.

وجاء في التقرير أن 95.4% من النساء اللاتي تعرضن لمضايقات جنسية، و79.2% من اللاتي وقعت عليهن ممارسات جنسية مختلفة، لم يقدمن شكاوى للشرطة، وأن أقل من 5% منهن قدمن شكاوى للشرطة.

ولفت إلى أنه عام 2018، شهد تقديم 51 ألف شكوى لمركز مساعدة المتضررين والمتضررات من التحرشات الجنسية، وفي عام 2017 تلقى المركز 47 ألف شكوى.

ووفقا لإيفادات الضحايا، فإن 22% عن تحرشات جنسية داخل العائلة، وأن 88% من التحرشات أو الاغتصابات تمت من قبل أشخاص معروفين للضحية.

يشار إلى أن تقارير رسمية (إسرائيل)، تقول إن حالات الاغتصاب والتحرش داخل الجيش ارتفعت بنسبة 20%، خلال العامين الأخيرين فقط.

وأوضحت أن الشرطة العسكرية، فتحت 158 ملف تحقيق العام الماضي، تتعلق بمخالفات تنوعت بين تحرش جسدي ولفظي، واختلاس النظر في غرف تبديل الملابس، والاستحمام.

كما أن شرطة (إسرائيل)، تعرضت لهزة شديدة، خلال عام 2015، بعد التحقيقات وإقالة 7 من قياداتها، ضباط برتبة نقيب، من أصل 18 ضابطا بهذه الرتبة في الشرطة، واتهموا بارتكاب جرائم فساد أو تحرش جنسي من خلال استغلال مناصبهم.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات