الأربعاء 27 نوفمبر 2019 01:55 م

أجري الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، اتصالا هاتفيا، مع رئيس الوزراء العراقي "عادل عبدالمهدي"، أكد خلاله دعمه لوحدة واستقرار العراق، ولجهود بغداد بالاستجابة لمطالب المتظاهرين.

كما شدد "أردوغان"، حسب بيان لمكتب رئيس الوزراء العراقي، على أهمية "فرض النظام والقانون"، في ظل الاحتجاجات الدائرة ضد الحكومة، فضلا عن أهمية تعاون البلدين في مكافحة الإرهاب.

وحسب البيان "شرح رئيس الوزراء العراقي لأردوغان، الأوضاع الجارية، خصوصا التظاهرات السلمية وأسلوب التعامل معها والتمييز بينها وبين مجاميع المخربين الذين يستخدمون العنف ومهاجمة القوات الأمنية وتهديد وترهيب المواطنين والمدارس والدوائر وتعطيل المصالح وحرق البنايات".

وأشاد "أردوغان"، بـ"الحكمة والصبر في أسلوب الحكومة في التعامل مع هذه الأحداث"، حسب البيان العراقي.

كما أكد "أهمية فرض النظام والقانون والاستماع لمطالب الشعب العراقي"، وفق ما نقلت وكالة "الأناضول".

من جانبه، أكد "عبدالمهدي"، اعتزازه بالعلاقات مع تركيا، وبالرغبة المشتركة لتطويرها، وأهمية التعاون المشترك لتحقيق الاستقرار ومواجهة الإرهاب.

ويشهد العراق منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، احتجاجات واسعة للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومحاربة الفساد وإقالة الحكومة وحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة.

وقتل ما لا يقل عن 350 شخصا، وأصيب الآلاف، منذ بدء أكبر موجة احتجاجات تشهدها البلاد منذ سقوط نظام "صدام حسين"، عام 2003.

المصدر | الخليج الجديد