الأربعاء 27 نوفمبر 2019 03:34 م

استقبل مطار "الريان" الدولي، في محافظة حضرموت شرقي اليمن، الأربعاء، أول رحلة لشركة طيران "اليمنية"، بعد توقف دام 5 سنوات.

وقال مستشار الرئيس اليمني، "عبدالملك المخلافي"، في تغريدات على حسابه بموقع "تويتر"، إن "هذه خطوة أخرى نحو تخفيف معاناة شعبنا وعودة كل الخدمات والمرافق في المناطق المحررة للعمل".

وأوضح أنه "يبقى حصار تعز (وسط اليمن) المعاناة الإنسانية المستمرة التي لم تجد لها حلا ويجب ممارسة أقصى ضغط على الحوثي لإنهائها".

وعلّق "المخلافي" حول مطار صنعاء الدولي، موضحا أن إعلان الناطق باسم التحالف العربي بفتح المطار لنقل المرضى "خطوة إيجابية ومطلوبة".

وكشف أن الحكومة اليمنية كانت قد وافقت على هذه الخطوة قبل أكثر من عام ونصف، "ولم تنفذ بسبب رفض الحوثي وتعطيله لهذه الخطوة التي نأمل أن تتحقق هذه المرة لتخفيف معاناة شعبنا، وأن لا يقوم الحوثي بتعطيلها مرة أخرى".

ولم يصدر الحوثيون أي تعليق حول فتح مطار صنعاء لنقل المرضى حتى الآن.

والثلاثاء، أعلنت قيادة التحالف العربي الذي تقوده السعودية عن فتح مطار صنعاء الدولي أمام رحلات جوية لنقل المرضى بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.

وكان الحوثيون قد وقعوا، منذ أكثر من عام، مذكرة تفاهم مع الأمم المتحدة لإنشاء جسر جوي طبي إنساني، لتمكين نقل المرضى ذوي الحالات الحرجة لتلقي العلاج بالخارج، عبر رحلات مبرمجة تابعة للأمم المتحدة.

ومنذ أكثر من ثلاث سنوات، تفرض قوات التحالف العربي حظرا على حركة الطيران المدني من وإلى مطار صنعاء الدولي الخاضع لسيطرة الحوثيين، عدا الطائرات الخاصة بالأمم المتحدة والمنظمات الدولية بغرض المساعدات الإنسانية.

المصدر | د ب أ