الأحد 1 ديسمبر 2019 10:03 ص

زار وفد رسمي إسرائيلي دبي، على مدار يومين، لحضور اجتماع المشاركين الدوليين في معرض "إكسبو 2020".

ويهدف الاجتماع إلى الاطلاع على الاستعدادات الجارية تمهيدا لانطلاق المعرض الذي ستشارك فيه (إسرائيل) العام المقبل.

وتتطلع (إسرائيل) إلى عرض آخر ابتكاراتها في جناحها الخاص، فيما تعد المشاركة الإسرائيلية تطورا لافتا في ملف التطبيع مع دولة الاحتلال.

ومع اقتراب انطلاق "إكسبو 2020" الذي سيفتح أبوابه أمام العالم في 20 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، استمع المشاركون الدوليون إلى أحدث المستجدات المتعلقة بالتحضير للحدث، وعلى رأسها تقدم الأعمال الإنشائية وفق الجدول الزمني المحدد، وما سيقدمه "إكسبو 2020" من محتوى وبرامج.

وحضر اجتماع المشاركين الدوليين الرابع ممثلين عن أكثر من 200 جهة مشاركة، بمن فيهم المسؤولون الحكوميون، والشركاء التجاريون، ومسؤولو المكتب الدولي للمعارض، فضلا عن أعضاء اللجنة العليا لـ"إكسبو 2020".

ويقام المعرض الدولي -المصمم لعرض إنجازات الأمم- مرة كل 5 سنوات، ويستمر لمدة تصل إلى 6 أشهر، ويستقطب ملايين الزوار من جميع أنحاء العالم.

وفي وقت سابق، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، في بيان نشره على صفحته بـ"فيسبوك" إن مشاركة (إسرائيل) في معرض دبي "تعكس تقدم التطبيع مع الدول العربية على الأرض".

ولم تعلق الإمارات العربية المتحدة رسميا على هذا التصريح.

وعلى الرغم من أن (إسرائيل) والإمارات لا تربطهما علاقات دبلوماسية رسمية، فإن الدولتين تربطهما علاقات اقتصادية ويسمح للإسرائيليين بدخول البلاد إذا ما كانوا يحملون جواز سفر أجنبيا غير إسرائيلي أو باستخدام تأشيرة خاصة.

وفي مارس/آذار الماضي، دعا وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية "أنور قرقاش" إلى تسريع وتيرة التطبيع بين الدول العربية و(إسرائيل).

المصدر | الخليج الجديد