سقطت مقاتلة روسية الصنع من طراز "ميغ - 29" في مصر، الخميس، خلال طلعة تدريبية، ما أدى لتحطمها على الفور.

وحسبما أفادت وسائل إعلام روسية وأكده الجيش المصري، تمكن الطيار من القفز بالمظلة والخروج من المقاتلة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الجيش المصري في منشور على "فيسبوك": "في إطار النشاط التدريبي للقوات الجوية اليوم (الخميس)، وأثناء قيام إحدى المقاتلات بتنفيذ طلعة تدريبية بإحدى مناطق التدريب، حدث عطل مفاجئ بالطائرة أسفر عن سقوطها، وتمكن الطيار من القفز بالمظلة وجارى تحديد سبب العطل بواسطة لجنة فنية متخصصة".

 

ونقل موقع "روسيا اليوم"، عن مسؤولين اثنين في الصناعات الدفاعية الروسية، أن سبب الحادث قد يكون ناجما عن أعطال فنية في نظام مراقبة المقاتلة، أو إجراءات تجريبية غير صحيحة.

وأشارت مصادر لصحيفة "فيدوموستي"، إلى أن أسباب الحادث ستحددها لجنة خاصة من القوات الجوية المصرية، وسيرسل الجانب الروسي قريبا أخصائين إلى القاهرة للمساعدة في التحقيق.

وكانت مقاتلة أخرى من نفس الطراز، قد سقطت في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018.

وتعد الطائرة الروسية، من مقاتلات الجيل الرابع التي صممت للسيطرة الجوية في الاتحاد السوفييتي، وطورت في السبعينيات بواسطة مكتب تصميم "ميكويان"، وفق الموقع ذاته.

وشهد يوم السادس من أكتوبر/ تشرين الأول لسنة 1976، أول تحليق تجريبي لـ"ميغ-29"، فيما دخلت الخدمة في سلاح الجو السوفيتي عام 1983، وتم تصديرها إلى العديد من الدول النامية إضافة إلى دول "حلف وارسو"، وما زالت بالخدمة في القوات الجوية الروسية والعديد من الدول الأخرى.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات