الجمعة 6 ديسمبر 2019 07:02 ص

ألغت وزيرة الثقافة المصرية "إيناس عبدالدائم"، تعيين الفنانة التشكيلية "منى القماح"، في منصب مدير قصر ثقافة كفر الدوار بمحافظة البحيرة (دلتا النيل)، بدعوى أنها "منتقبة".

وجاء القرار رغم فوز "القماح" بالمنصب في مسابقة علنية على مستوى إقليم وسط وغرب الدلتا، بوصفها مسؤولة عن تعليم الرسم والفنون التشكيلية في قصر الثقافة، وفق صحف مصرية.

وحذفت الصفحة الرسمية لفرع ثقافة البحيرة خبر التهنئة الخاص بـ"القماح"، واستبدلته بخبر مقتضب عن تعيين "أسماء عبدالقادر" بدلا منها، وذلك بعد انتقادات ليبرالية ويسارية لإسناد المنصب إلى "منتقبة".

وعقب صدور قرار الإقالة، وجه أمين حزب التجمع (يسار) بالمحافظة، "محمود دوير" الشكر لوزيرة الثقافة على سرعة استجابتها لشكواه ضد "القماح"، مشددا على أن "النقاب لن يكون جزءا من ثقافة وهوية مصر"، على حد قوله.

و"القماح" خريجة كلية الفنون الجميلة، وحاصلة على تقدير امتياز مع مرتبة الشرف، ويشهد لها العاملون في قصر ثقافة كفر الدوار بالنشاط الكبير في مجال تعليم الرسم والفنون التشكيلية.

وتنص المادة 53 من الدستور المصري على أن "المواطنين لدى القانون سواء، وهم متساوون في الحقوق والحريات والواجبات العامة، لا تمييز بينهم بسبب الدين، أو العقيدة، أو الجنس، أو الأصل، أو العرق، أو اللون، أو اللغة، أو الإعاقة، أو المستوى الاجتماعي، أو الانتماء السياسي أو الجغرافي، أو لأي سبب آخر، والتمييز والحض على الكراهية جريمة، يعاقب عليها القانون".

ويتعرض المنتقبات في مصر، لتضييق وتحريض من قبل وسائل الإعلام، ويتم منعهن من دخول نوادي وفنادق مملوكة للقوات المسلحة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات