علق نجم النادي الأهلي ومنتخب مصر السابق "محمد أبو تريكة" على شائعة رفع اسمه من قوائم الإرهاب، عبر تدوينة له على "فيسبوك".

وخلال الساعات الماضية، انتشرت شائعة تلمح إلى صدور حكم من محكمة النقض ببراءة الماجيكو "أبوتريكة"، أسطورة كرة القدم المصرية، من التهم المنسوبة إليه ورفع اسمه من قوائم الإرهاب.

 

وقال "أبوتريكة" في تدوينة له عبر حسابه الرسمي على فيسبوك "كل عسير إذا استعنت بالله فهو يسير".

لكن موقع "مصراي" نفى كل هذه الإشاعات، حيث نقل عن مصدر وصفه بـ"مصدر قانوني" قوله، إن آخر قرار صدر بشأن اللاعب كان من محكمة النقض بتاريخ 4 يوليو/تموز 2018، بإلغاء إدراجه على قوائم الإرهاب، إلا أن ذلك لم يغير موقفه القانوني بعدما صدر قرار ثان من محكمة الجنايات بإدراجه مرة أخرى على قوائم الإرهاب لمدة 5 سنوات.

ويترتب على إدراج أي متهم على قوائم الإرهاب عدة آثار على رأسها منعه من السفر وترقب وصوله، أو سحب جواز السفر أو إلغاؤه، أو منع إصدار سفر جديد، وفقدان شرط حسن السمعة والسيرة اللازم لتولي الوظائف والمناصب العامة أو النيابية.

المصدر | الخليج الجديد