الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 07:14 م

قال الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، إنه بحث مع نظيره الجنوب أفريقي "سير يل رامافوزا"، الأوضاع الإقليمية التي تهم دول القارة، ومنها الوضع في ليبيا، مشددا على حرص القاهرة على وحدة ليبيا واستقرارها ودعم جهود "جيشها الوطني" للقضاء على الإرهاب.

وتستعمل مصر مصطلح "الجيش الوطني" للإشارة إلى قوات الجنرال المتقاعد "خليفة حفتر"، التي تشن حملة عسكرية لإسقاط حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا، في العاصمة طرابلس.

وأضاف "السيسي" أنه اتفق مع نظيره الجنوب أفريقي على أهمية الارتقاء بالعلاقات إلى مستوى التعاون الاستراتيجي في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والثقافية، بما يعطي دفعة نوعية للعلاقات الثنائية، بحسب ما نشرت وسائل إعلام مصرية.

وأضاف "السيسي" أنه تم الاتفاق على تحديد موعد لعقد اللجنة المشتركة خلال الربع الأول من العام المقبل.

وأوضح الرئيس المصري أنه استمع إلى رؤية الرئيس "رامافوزا" حول أبرز القضايا المطروحة على الساحة الأفريقية، مضيفا: "توافقنا على أهمية مواصلة التنسيق نحو دعم جهود الاستقرار والأمن بالقارة وسبل تسوية مختلف النزاعات القائمة وتفعيل خطة إسكات البنادق في أفريقيا ودفع جهود التنمية وتطوير البنية التحتية في إطار رئاسة مصر الحالية للاتحاد الأفريقي والتي ستعقبها رئاسة جنوب أفريقيا للاتحاد في العام المقبل".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات