الخميس 12 ديسمبر 2019 05:12 ص

أكد وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار"، أن بلاده لا تنوي الاستغناء عن عضويتها في حلف شمال الأطلسي "الناتو".

جاء ذلك في كلمة ألقاها، الأربعاء، بالجمعية العامة للبرلمان التركي، خلال مناقشة موازنة عام 2020.

وأوضح "أكار" أن حلف "الناتو" يكون أكثر قوةً مع وجود تركيا بداخله، وأن الحديث عن إخراج أنقرة من "الناتو" لا معنى له.

وفيما يخص كفاح تركيا ضد تنظيم "الدولة" الإرهابي، قال "أكار": "كنا نتمنى القضاء على تنظيم الدولة بالتعاون مع التحالف الدولي، لكن هذا لم يحدث، وعندها قامت القوات التركية بعملية درع الفرات".

وأضاف "أكار" أن تركيا أثبتت قوتها عبر عملياتها العسكرية التي قامت بها ضد التنظيمات الإرهابية في سوريا.

وأشار إلى أن عملية "نبع السلام" التي أطلقتها القوات التركية بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، استهدفت التنظيمات الإرهابية.

ولفت إلى أن افراد قوات الجيش الوطني السوري، يدافعون عن بلدهم ويسعون للحفاظ على ديارهم، مبينا أن تركيا تحترم وحدة أراضي كافة دول الجوار.

وتابع قائلا: "العملية تهدف لإنشاء منطقة آمنة في الشمال السوري، وتوفير فرصة العودة لنحو مليوني سوري إلى ديارهم، وعملية نبع السلام مطابقة للمعاهدات والقوانين الدولية".

وأكد أن شائعات إلحاق قوات "نبع السلام" أضرارا بالأكراد والمدنيين في مناطق شرق الفرات، عبارة عن هراء لا قيمة له وبعيدة عن الحقيقة تماما.

المصدر | الأناضول