الخميس 12 ديسمبر 2019 06:46 ص

اتفق المنتج الأمريكي المشهور "هارفي وينشتاين" مع السيدات اللاتي يتهمنه بالتحرش بهن والاعتداء عليهن جنسيا على دفع تعويضات لهن قيمتها 25 مليون دولار.

جاء ذلك حسب ما ذكرته العديد من وسائل الإعلام المحلية الأمريكية، الأربعاء.

وأشارت المصادر إلى أن المنتج المتحرش توصل لاتفاق مبدئي يقتضي موافقة المحكمة مع المتحرش بهن يدفع بموجبه لهن 25 مليون دولار مقابل عدم اعتباره مسؤولا عن اتهامات الاعتداءات الجنسية التي وجهت له ويرفضها.

ويواجه عملاق إنتاج الإفلام، البالغ من العمر 66 عامًا، عقوبة لا تقل عن السجن 10 أعوام وتصل إلى السجن مدى الحياة، إذا ثبتت إدانته بارتكاب الجرائم.

وقال المدعي العام، "سايروس فانس"، في بيان: "يواجه وينشتاين جرائم جنسية تعد الأكثر خطورة بموجب قانون العقوبات في نيويورك، وقرار الاتهام هذا هو نتيجة للشجاعة غير العادية التي أظهرها الناجون الذين تقدموا للكشف عن ما تعرضوا له، والتحقيق مستمر".

واتهمت أكثر من 70 سيدة  وينشتاين بالاعتداء والتحرش الجنسي بهن، وتسببت التغطية الإعلامية للادعاءات ضده، العام الماضي، في انطلاق حركة "مي تو" والنقاش حول التحرش الجنسي في جميع أنحاء العالم.

إلا أن "وينشتاين" نفى ارتكاب أي مخالفات، لكنه سلم نفسه إلى سلطات نيويورك في نهاية مايو/أيار الماضي، وتم إطلاق سراحه من قبل بكفالة قدرها مليون دولار، مع استمرار محاكمته.

المصدر | الأناضول