أقدم مجهولون على إحراق منزل ضابط بحريني سابق بالعاصمة المنامة، كان قد أدلى بشهادته في تحقيق لقناة "الجزيرة" حول احتجاجات 2011.

ووفق ما نشرته "الجزيرة"، مساء الأحد، فقد تم إحراق منزل مقدم ركن في قوة دفاع البحرين (سابقا)؛ "ياسر الجلاهمة"، مساء الأربعاء، الماضي في منطقة الرفاع الغربي.

وقال شاهد عيان إن مجهولين اثنين توقفا بسيارتهما أمام المنزل، ومن ثم دخلا الحديقة، قبل لحظات من حدوث الحريق.

وأفادت مصادر في عائلة "الجلاهمة" بأن الشرطة أبلغتهم أنها تجري تحقيقات، وتجمع صور كاميرات المراقبة، للوقوف على أسباب الحادث.

وكان "الجلاهمة" أحد أبرز الشهود في تحقيق "الجزيرة" القطرية "اللاعبون بالنار" الذي بُث في برنامج "ما خفي أعظم"، في يوليو/تموز الماضي.

وأدلى الضابط البحريني بشهادته للمرة الأولى عما جرى في أحداث عام 2011، في دوار اللؤلؤة بالمنامة، وكان آنذاك يقود الفرقة العسكرية الخاصة التي فرقت الاعتصام.

وكان دوار اللؤلؤة مقرا ورمزا للاحتجاجات الشعبية التي شهدتها البحرين في فبراير/شباط 2011 بالتزامن مع ثورات الربيع العربي، قبل أن تقوم السلطات بهدمه في مارس/آذار من العام نفسه.

وأثارت شهادة "الجلاهمة" الكثير من الجدل وردود الفعل داخل البحرين وخارجها، كما قال إنه تعرض عقبها إلى تهديدات عدة لظهوره في التحقيق.

المصدر | الخليج الجديد