الخميس 19 ديسمبر 2019 10:52 ص

أجرى أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد" والرئيس الإيراني "حسن روحاني" محادثات، الخميس، على هامش قمة إسلامية مصغرة تستضيفها ماليزيا.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) عن "روحاني" القول إن "العلاقات بين طهران والدوحة تتطور باستمرار، ووقفنا ونقف إلى جانب دولة قطر، وندين أي ضغوط أو قيود تمارس ضد هذا البلد".

وشدد على أن "بإمكان البلدين العمل عن كثب في مجالات مختلفة"، مضيفا أن إيران وقطر "يجب أن تنتهزا الفرصة لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية".

وفي إشارة إلى أن طهران والدوحة يمكنهما تلبية الكثير من احتياجات بعضهما البعض في الوضع الاقتصادي الحالي، قال "روحاني": "بإمكاننا التعاون في مجال الاستثمارات المشتركة".

وذكرت الوكالة الإيرانية أن أمير قطر أعرب عن سعادته بالاجتماع بالرئيس الإيراني، وقال إن "العلاقات بين البلدين علاقات خاصة، وينبغي أن يكون هناك المزيد من العلاقات والتنسيق بين البلدين نظرا للأوضاع الخاصة التي تمر بها المنطقة".

وأشاد الشيخ "تميم" بموقف إيران من تدابير المقاطعة المفروضة على قطر، وقال: "نحن نثمن موقف إيران ولن ننسى ذلك".

وانطلقت في العاصمة الماليزية كوالالمبور، صباح اليوم، قمة إسلامية مصغرة دعا إليها رئيس وزراء ماليزيا "مهاتير محمد"؛ من أجل بحث استراتيجية جديدة للتعامل مع القضايا التي يواجهها العالم الإسلامي.

يشار إلى أن العلاقات بين إيران وقطر تعززت عقب إعلان السعودية ومصر والبحرين والإمارات قطع العلاقات مع الدوحة منتصف عام 2017 واتهامها بدعم الإرهاب. وبعد الإعلان، سارعت تركيا، وكذلك إيران، إلى توفير إمدادات مستمرة من المواد الغذائية وغيرها إلى الدوحة.

وتنفي قطر بشدة الاتهامات الموجهة إليها.

المصدر | د ب أ