السبت 21 ديسمبر 2019 08:39 م

قالت مصادر إعلامية غير رسمية، إن (إسرائيل) تحاول بطريقة غير مباشرة تعطيل إعادة إحياء الأردن تنفيذ مشروع مطار شحن زراعي بمنطقة الغور، بالقرب من الحدود الإسرائيلية.

ونقل موقع "24" الإخباري، السبت، عن مصادر قولها إن المحاولات الإسرائيلية بدأت لدى جهات دولية معنية بشؤون الطيران؛ لإعاقة إنشاء المطار الذي تموله اليابان.

وبدأ الأردن التفكير بإعادة إحياء فكرة إنشاء المطار التي غابت منذ عام 2009، سيما وأن الطريق عبر سوريا إلى أوروبا ما تزال مغلقة أمام الصادرات الزراعية الأردنية، وخصوصا من الغور.

وبحسب ما ذكرت المصادر، فقد بدأت (إسرائيل) محاولة استخدام هذه الورقة دوليا من بين العديد من الأوراق؛ "للتضييق على الأردن الذي يتخذ مواقف مؤيدة بقوة لحل الصراع العربي الإسرائيلي على أساس حل الدولتين، وإنهاء الحلم الإسرائيلي بالوطن البديل المطروح للفلسطينيين على حساب الأردن، سيما وأن الأردن بدأ يعيد التفكير بإحياء المشروع".

وأشارت إلى أن "إسرائيل تحاول تصفية حسابات مع الأردن، سيما وأن الأردن كان قد تمكن أخيرا من عدم الاعتماد الدولي لمطار تمناع الإسرائيلي بالقرب من حدودها الشمالية، لتشكيله خطرا على سلامة الطيران بالأجواء الأردنية".

ويأتي الحديث مجددا عن المطار، مع استمرار الإصرار الإسرائيلي على ضم غور الأردن لدولة الاحتلال، رغم وجود اتفاقية سلام بين البلدين.

ففي أيلول/سبتمبر الماضي، أعلن رئيس الوزراء "بنيامين نتنياهو" أنه سيضم منطقة غور الأردن وشمالي البحر الميت (جنوبي شرقي إسرائيل) إلى سيادة تل أبيب، حال انتخابه رئيسا للوزراء مرة أخرى.

وحددت الحكومة الأردنية في 2009، منطقة "الشونة" الجنوبية شمالي طريق "جسر الملك حسين" وجنوبي منطقة الكرامة بـ3 كيلومترات لغايات إقامة المطار، بكلفة تصل إلى 50 مليون دولار.

وبدأت المملكة آنذاك، بإجراءات استملاك 3 ألاف دونم، بهدف تسهيل عمليات تصدير منتجات الأردن الزراعية، إلا أن المطار لم ير النور بعد، ثم عادت عمّان للتفكير بالمشروع مجددا؛ خصوصا مع استمرار إغلاق الطريق أمام وصول المنتجات الأردنية براً إلى لبنان والدول الأوروبية عبر سوريا.

وشهد إنشاء المطار تأخيرا بسبب رفض مزارعين للمشروع، وقالوا إن "الموقع المقترح غير مناسب، سيما وأنه سيقام على أكثر من 3 الآلاف دونم تعد أجود الأراضي الزراعية في الغور الأردني، ما يؤثر على الرقعة الزراعية".

يذكر أن منطقة الشونة الجنوبية في وادي الأردن الخصب "موقع المطار ومحيطه" تعد أخفض منطقة في العالم بـ390 مترا عن مستوى سطح البحر.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات