الاثنين 23 ديسمبر 2019 10:33 ص

أعلن الأكاديمي الإماراتي "عبدالخالق عبدالله"، الإثنين، رفضه لما وصفه بـ"التودد للكيان الصهيوني"، وذلك بعد يوم واحد من تهنئة سفارات إماراتية (إسرائيل) بما يعرف بـ"عيد الأنوار" اليهودي، المسمى "حانوكا".

وفي تغريدة على حسابه، في "تويتر"، أكد "عبدالله" رفضه كافة أشكال التطبيع مع دولة الاحتلال، رغم نشر وزير الخارجية الإماراتي "عبدالله بن زايد آل نهيان"، السبت، تغريدة حول تقدم العلاقات الإسرائيلية العربية، احتفى بها رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو".

وكتب الأكاديمي الإماراتي "أنتركهم يغتصبون فلسطين؟... أنا ضد التودد للكيان الصهيوني وضد أي شكل من أشكال التطبيع مع العدو الإسرائيلي". 

وقال في تغريدته "أنا من جيل تربى على أخي جاوز الظالمون المدى فحق الجهاد وحق الفدا".

 

وكان وزير خارجية الإمارات، قد نشر تغريدة تضمنت رابطًا إلكترونيًا لما كتبته صحيفة "سبكتاتور" البريطانية بعنوان "إصلاح الإسلام: تحالف عربي إسرائيلي يتشكل في الشرق الأوسط".

كما تضمنت تغريدات السفارات الإماراتية في واشنطن ولندن وباريس وكندا، صورة "شمعدان" سباعي، والذي يمثل أحد الرموز الدينية لدولة الاحتلال الإسرائيلي، مصحوبا بعبارة "Happy Hanukkah" .

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد