الخميس 26 ديسمبر 2019 07:28 ص

 شارك مسيحيو الكويت، ليل الثلاثاء الأربعاء، في قداس عيد الميلاد حسب التقويم الغربي.

إذ أُقيمت، بهذ المناسبة، الصلوات والقداسات في العديد من الكنائس، لاسيما الكاثوليكية التي تعد الأقدم بالبلاد.

ووفقا لراعي الكنيسة الإنجيلية الوطنية في الكويت "عمانويل غريب"، فإن "عدد المسيحيين الكويتيين وصل إلى 290 فردا"، لافتا إلى أنهم "يتمتعون بالحرية الكاملة في ممارسة شعائرهم في الكويت بلد الإنسانية والحريات"، حسب حديثه لصحيفة "الراي".

وحيا "غريب"، حضور رئيس مجلس الوزراء الكويتي سابقاً الشيخ "ناصر المحمد الصباح"، للكنيسة لتقديم التهاني، جريا على عادته السنوية.

وقال: "نتشرف بهذه الزيارة التي تعبر عن تكريم الأسرة (الصباح) الكريمة للمسيحيين في الكويت، واستمرارا للسياسة الحكيمة في إعطاء الحرية لممارسة شعائر الأديان لكل الطوائف".

وترأس خادم الرعية المارونية في الكنيسة الكاثوليكية بالكويت "الخوري ريمون" قداس عيد الميلاد.

وسبق أن أعلنت كنائس في الكويت قصر مظاهر الاحتفال بعيد الميلاد، على الصلوات التقليدية، تضامنا مع الشعب اللبناني الذي يعيش منذ نحو شهرين احتجاجات وتظاهرات واسعة بسبب الأوضاع الاقتصادية والسياسية.

ووفق تقارير محلية فإن الكويتيين المسيحيين يمثلون 12 عائلة فقط.

في حين يبلغ عدد المسيحيين من غير الكويتيين قرابة 900 ألف من جنسيات عربية وأجنبية.

وكل المسيحيين الكويتيين المعروفين عائلات أتت للبلاد منذ عشرينيات القرن الماضي من تركيا والعراق وفلسطين والهند.

المصدر | الخليج الجديد