السبت 28 ديسمبر 2019 04:06 ص

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، السبت، قرارا يدعم حقوق اللاجئين الروهينجا المسلمين والأقليات في ميانمار.

وحصل مشروع القرار على موافقة 134 دولة، وعارضته 9 دول، وامتنعت 28 دولة أخرى عن التصويت.

وجاء في نص القرار: "تعرب الأمم المتحدة عن قلقها البالغ إزاء استمرار ورود أنباء عن انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان وانتهاكات خطيرة للقانون الإنساني الدولي في ميانمار ضد مسلمي الروهينجا وغيرهم من الأقليات في كاشين وراخين وشان. وتدين الجمعية الأممية جميع الانتهاكات والتعدي على حقوق الإنسان في ميانمار".

وفي 11 ديسمبر/كانون الأول الجاري، اعترفت زعيمة ميانمار، "أونج سان سوتشي"، خلال إفادتها أمام محكمة العدل الدولية، باستخدام قوات بلادها "قوة غير متناسبة"، في التعامل مع مسلميّ ولاية أراكان.

ومنذ 25 أغسطس/آب 2017، يشن الجيش في ميانمار ومليشيات بوذية متطرفة، حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد الروهينجا في إقليم أراكان.

وأسفرت الجرائم المستمرة عن مقتل آلاف الروهينجا، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة مليون إلى بنجلاديش، وفق الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار الروهينجا "مهاجرين غير نظاميين" من بنجلاديش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة بـ"الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات