السبت 28 ديسمبر 2019 05:22 م

أدانت وزارة الخارجية التركية، السبت، قرار القضاء الأمريكي إطلاق سراح مدان بقتل القنصل التركي في لوس أنجلوس "كمال أريكان"، في عام 1982، بشكل مشروط.

وقال بيان للوزارة، "لقد علمنا للأسف أنه بالرغم من كل محاولاتنا، تمت الموافقة على الإفراج المشروط عن الإرهابي هامبيغ (هاري) ساسونيان، والذي ارتكب جريمة قتل قنصلنا العام في لوس أنجلوس، كمال أريكان، في هجوم غادر في 28 يناير/كانون الثاني 1982".

وتابع البيان أن "قرار المحكمة الأمريكية يتنافى مع مبادئ القانون الدولي ومفهوم العدالة، ولا ينسجم مع روح مكافحة الإرهاب"، معتبرا أن قتل القنصل كان "عملا إرهابيا وجريمة كراهية".

وأضافت الوزارة التركية: "سنستخدم كافة سبل الطعن لمنع تنفيذ القرار الخطير بالإفراج عن ساسونيان الذي قد يشكل سابقة خطيرة في الوقت الذي تتصاعد فيه جرائم الكراهية".

وكان "ساسونيان"، وهو أرميني، من بين شخصين قاما باغتيال القنصل أثناء قيادته لسيارته بالشارع، وهو عضو بتنظيم تصنفه أنقرة إرهابيا.

وتبنى مجلس النواب الأمريكي، في 29 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قرارا يصف المزاعم الأرمنية بخصوص "أحداث 1915" بـ"الإبادة الجماعية".

وفي 12 من الشهر الجاري، اعتمد مجلس الشيوخ الأمريكي، مشروع قرار يعتبر أحداث عام 1915 "إبادة جماعية" للأرمن.

وغداة ذلك استدعت تركيا السفير الأمريكي "دافيد ساترفيلد"، لإبلاغه رد فعل أنقرة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات