الخميس 2 يناير 2020 01:11 م

تجددت الاشتباكات بين قوات الحكومة الليبية وقوات "خليفة حفتر" بعدة محاور، جنوبي طرابلس، بعد هدوء استمر ليومين.

وشملت الاشتباكات محاور عين زارة وصلاح الدين، جنوبي العاصمة، وفقا لوكالة الأناضول.

وقال شهود عيان إن أصوات الاشتباكات تسمع بوضوح في عين زارة وصلاح الدين مصحوبة بأصوات انفجارات تهز الأحياء السكنية.

يأتي ذلك في وقت حلق فيه طيران حربي في سماء العاصمة طرابلس، من دون معرفة تبعيته لحكومة الوفاق أم "حفتر".


وفي السياق ذاته نقلت قناة ليبيا الأحرار (خاصة) عن مصدر عسكري القول إن المدفعية الثقيلة لقوات الوفاق تستهدف تمركزات مسلحي "حفتر" بمحور الخلاطات، جنوبي طرابلس.

ومنذ 4 أبريل/نيسان الماضي، تشهد طرابلس، مقر حكومة الوفاق الشرعية، وكذلك محيطها، معارك مسلحة بعد أن شنت قوات "حفتر" المدعومة من مصر والإمارات والسعودية وفرنسا، هجوما للسيطرة عليها، لكنها منيت بخسائر فادحة.

المصدر | الخليج الجديد