الجمعة 3 يناير 2020 12:04 م

وصف نجم كرة القدم المصرية السابق "محمد أبو تريكة" قائد فيلق القدس الإيراني "قاسم سليماني" الذي قتل في غارة أمريكية ببغداد، بأنه "سفاح قتل على أيادي الشيطان".

وعبر حسابه الموثق على "تويتر"، غرد "أبو تريكة"، "قُتل السفاح على أيادي الشيطان في أراضي عربية إسلامية فيا رب احفظ العراق من آثار هذه العملية واضرب الظالمين بالظالمين وأخرجنا منهم سالمين واحفظ بلادنا أجمعين".

وأضاف "أبو تريكة" أن أمريكا تُغير أدواتها فقط، محذرا مما وصفها بـ "لعبة قذرة" تحيكها الولايات المتحدة كالمعتاد في بلاد العرب والمسلمين "سوف يكون ضحيتها الشعوب" حسب تعبيره.

 

 

وسبق لـ "أبوتريكة"، الملقب بـ "أمير القلوب" لدى الجمهور المصري وقلما يعلق على الشؤون السياسية، أن وجه رسالة شديدة اللهجة، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لمستشار الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"؛ "جاريد كوشنر"، مؤكدا فيها أن المقدسات الإسلامية في فلسطين "ليست للبيع".

وبينما أبدى سوريون وعراقيون فرحتهم فور إعلان مقتل "سليماني"، باعتباره المسؤول الأول عن الميليشيات الشيعية المسؤولة عن قتل معارضين للنظامين في البلدين، استنكر المسؤولون بنظامي البلدين عملية الاغتيال، فيما توعد المرشد الإيراني الأعلى "علي خامنئي" الولايات المتحدة بـ"انتقام عنيف".

وأعلنت الولايات المتحدة، الجمعة، مسؤوليتها عن مقتل "سليماني"، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي "أبو مهدي المهندس"، في غارات جوية في العاصمة العراقية بغداد.

وذكر التليفزيون العراقي الرسمي أن الغارات استهدفت سيارة كانت تقل "سليماني" و"المهندس" على طريق مطار بغداد الدولي.

المصدر | الخليج الجديد