السبت 11 يناير 2020 12:03 م

بحث ولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد"، في اتصال هاتفي، السبت، مع الرئيس الروسي "فيلادمير بوتين"، الأوضاع في ليبيا.

وقال بيان صادر عن الدائرة الإعلامية بالكرملين إن "بوتين" أجرى الاتصال بـ"بن زايد"؛ لـ"بحث المسألة الليبية".

وأضاف البيان أن "بوتين" أطلع "بن زايد" على نتائج مباحثاته مع الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، التي جرت الأربعاء الماضي، في إسطنبول.

ووفق البيان، أعرب "بن زايد" عن تأييده لتفعيل الجهود الرامية إلى الوقف السريع لإطلاق النار في ليبيا، وتعزيز العملية السلمية بين أطراف النزاع.

فيما قالت وكالة الأنباء الإماراتية "وام" إن الجانبين بحثا خلال الاتصال تطورات الأحداث الأخيرة، وأهمية الحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها.

كما تناولت المباحثات الهاتفية سبل تعزيز العلاقات الثنائية، ومعالجة القضايا الدولية بالحكمة والحوار.

ولفتت الوكالة إلى أن المباحثات بين الجانبين تأتي "في إطار حرص الدولتين على تعزيز التعاون والتنسيق المكثف حول الملفات الدولية والإقليمية، وفي مقدمتها الملف السوري والوضع في ليبيا واليمن والخليج العربي".

والأربعاء الماضي، دعت تركيا وروسيا إلى وقف لإطلاق النار، اعتبارا من الأحد المقبل، وهو ما وافقت عليه حكومة "الوفاق"، ورفضه الجنرال المتقاعد "خليفة حفتر" المدعوم من مصر والإمارات، والذي يشن هجوما للسيطرة على العاصمة طرابلس، منذ أبريل/نيسان الماضي، دون جدوى.

ومنذ إعلان أنقرة إرسال قوات تركية إلى ليبيا لمدة عام، لدعم الحكومة الشرعية في طرابلس، في مواجهة قوات "حفتر"، تسارعت دعوات إقليمية ودولية لدعم حل سياسي ينهي الأزمة في البلاد منذ 2011.

المصدر | الخليج الجديد