قررت شركة "الخطوط الجوية الدولية" الأوكرانية، السبت، تغيير مسارات رحلاتها بعد حادث طائرة "بوينغ" الأوكرانية بالقرب من العاصمة الإيرانية طهران، فيما ألغت الخطوط الجوية الإيرانية رحلاتها نحو الدول الأوروبية حتى إشعار آخر.

وجاء إعلان (أوكرانيا - إيران) بعد أن اعترفت السلطات الإيرانية، صباح السبت، بمسؤوليتها الكاملة عن إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية من طراز "بوينغ 737-800"، بصاروخ، "نتيجة خطأ بشري" بعيد إقلاعها من مطار الإمام الخميني، فجر الأربعاء. 

وأضافت الشركة الأوكرانية أن طائرتها المنكوبة لم تتلق أي تحذير من مطار طهران فيما يتعلق بوجود تهديد محتمل قبل إقلاعها.

وقال رئيس الشركة ونائبه، إن الخطوط الدولية الأوكرانية نفت أيضا تلقيها إشارات بأن طائرة الركاب انحرفت عن مسارها الطبيعي، وقالت إنه كان ينبغي على السلطات الإيرانية إغلاق المطار.

ودعا المسؤولان إيران إلى تحمل كامل المسؤولية عن الحادث الذي راح ضحيته 176 شخصا، هم كل من كانوا على متن الطائرة.

في الوقت نفسه، طالب مطار الإمام الخميني المسافرين في بيان بالاتصال للاستعلام عن رحلاتهم قبل توجههم إلى المطار، مشيرا إلى أن ذلك جاء بعد إلغاء الخطوط الجوية الإيرانية رحلاتها إلى أوروبا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات