الأحد 12 يناير 2020 09:27 م

يجري وزير الخارجية القطري "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني" زيارة رسمية إلى العراق؛ لبحث التهدئة في المنطقة، ولم يعرف موعدها على الفور.

ومن المقرر أن يعقد "آل ثاني" عدة لقاءات مع مسؤولين عراقيين والتشاور لتخفيف حدة التوترات في المنطقة.

وقال وزير الخارجية العراقي "محمد علي الحكيم"، عبر "تويتر": "يزور العراق نائب رئيس وزراء وزير خارجية قطر الأخ محمد بن عبد الرحمن (لم يحدد موعد الزيارة) لإجراء مباحثات سياسية مع القادة العراقيين".

وأوضح أن الزيارة تهدف إلى "التشاور لتخفيف حدة التوترات بمنطقتنا والعمل على إيجاد أفضل السبل الكفيلة لتهدئة الوضع الحالي".

وقال وزير الخارجية القطري، الأربعاء الماضي، إن بلاده تتابع عن كثب مستجدات الأحداث في العراق، وتسعى للتنسيق مع الدول الصديقة لخفض التصعيد.

واختتم أمير قطر، الشيخ "تميم بن حمد"، الأحد، زيارة مفاجئة لإيران وسط تصاعد التوترات في المنطقة، التقى خلالها الرئيس الإيراني "حسن روحاني" والمرشد الأعلى للثورة في إيران "علي خامنئي".

واغتالت واشنطن قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني "قاسم سليماني" والقيادي في "الحشد الشعبي" العراقي "أبومهدي المهندس" في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد في 3 يناير/كانون الثاني الجاري.

وردت إيران، الأربعاء، بإطلاق صواريخ باليستية على قاعدتين عسكريتين تستضيف جنودا أمريكيين شمالي وغربي العراق.

وأثارت المواجهة العسكرية الأمريكية الإيرانية غضبا شعبيا وحكوميا واسعا في العراق، وسط مخاوف من تحول البلد إلى ساحة نزاع مفتوحة بين الولايات المتحدة وإيران، وذلك قبل أن تتراجع حدة التوتر في الأيام القليلة الماضية.

المصدر | الخليج الجديد