الخميس 16 يناير 2020 06:21 ص

تسببت توترات الشرق الأوسط، في إلغاء نادي "مانشستر يونايتد" الإنجليزي، معسكره التدريبي الشتوي، الذي كان مقررا عقده إما في قطر أو الإمارات.

وكان المدير الفني لفريق "مان يونايتد" النرويجي "جونار سولشار"، يخطط للاستفادة من 16 يوما، لن يخوض فيها مباريات (يلتقي ولفز في 1 فبراير/شباط، وتشيلسي في 17 من نفس الشهر)، وإقامة معسكر شتوي، في الخليج.

لكن المخاوف الأمنية بشأن الأوضاع في المنطقة، دفعته لإلغاء خططه، والقرار بمنح لاعبيه راحة لعدة أيام قبل الدخول في معسكر تدريبي، لم يحدد مكانه بعد.

ولدى سؤاله عن سبب العدول عن إقامة معسكر تدريب في منطقة الخليج، قال المدير الفني لليونايتد: "نعم، هناك أشياء كثيرة قد تثير قلقي بخلاف كرة القدم".

وأضاف: "كنا نخطط للذهاب إلى الشرق الأوسط، لكن ذلك لن يحدث وسوف نبقى في أوروبا".

ووفق صحف إنجليزية، فمن المتوقع أن يكون المعسكر التدريبي الشتوي في إسبانيا أو البرتغال.

وسبق أن اختار "سولشار"، دبي، لتكون مقرا لمعسكر تدريب فريقه في يناير/كانون الثاني 2019، ثم أرسل عددا من اللاعبين إلى هناك مرة ثانية في نوفمبر/تشرين الأول الماضي، خلال فترة التوقف الدولية.

كما سبق أن اختار "مان يونايتد"، أكاديمية "أسبير" لكرة القدم في قطر، لإقامة معسكر تدريبي، قبل سنوات.

وتوترت الأوضاع بشكل كبير في منطقة الشرق الأوسط؛ بعد اغتيال قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني "قاسم سليماني"، بغارة جوية أمريكية، في العاصمة العراقية بغداد، فجر 3 يناير/كانون الثاني الجاري، لترد طهران بعد أيام، بقصف قاعدتين عسكريتين في العراق تضمان جنوداً أمريكيين، دون إصابات أو قتلى.

ويحتل مان يونايتد، المركز الخامس في الدوري الإنجليزي، بفارق 27 نقطة، عن متصدر البطولة ليفربول، الذي يلتقيه في استاد أنفيلد، الأحد المقبل.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات