الجمعة 17 يناير 2020 06:43 ص

تحقق إيران في إمكانية أن يكون التعطيل المحتمل في شبكة الرادار الإيرانية من قبل الولايات المتحدة قد تسبب في خطأ المشغل، واعتقاده أن الطائرة الأوكرانية هي عبارة عن صاروخ كروز أمريكي قادم.

وقال نائب القائد العام للقوات المسلحة لشؤون التنسيق، "علي عبدالله" إن تعطيل أداء أنظمة الرادار من قبل الولايات المتحدة ليس بالأمر غير المسبوق وإنه سبق أن حدث، وربما يكون السبب في خطأ المشغل، واعتقاده أن الطائرة الأوكرانية هي عبارة عن صاروخ كروز.

وأضاف "عبدالله"، في حديث للتليفزيون الوطني، أن أنظمة الإنترنت الإيرانية رصدت قيام الولايات المتحدة في أوقات سابقة بتسجيل "أشياء افتراضية" في المجال الجوي للبلاد.

وأشار إلى أنه جرى إنشاء فريق للتحقيق في مثل هذا الاحتمال.

وأوضح أنه كان هناك تقارير عن هجوم صاروخي أمريكي في أعقاب الصواريخ الإيرانية، وقال إن المشغل الذي أطلق الصواريخ على الطائرة واجه صعوبة في تلقي رسالة مركز القيادة.

وفي 8 يناير/كانون الثاني، سقطت طائرة ركاب أوكرانية من طراز "بوينج 737" في طهران بعد عدة دقائق على إقلاعها، ما أسفر عن مصرع 176 شخصا، هم 82 إيرانيا و57 كنديا و11 أوكرانيا و10 سويديين و4 أفغان و3 ألمان و3 بريطانيين.

وأنكرت طهران في البداية سقوط الطائرة بفعل صاروخ، وقالت إنها تمتلك أدلة مقنعة في هذا الإطار، بينما أعلن الحرس الثوري، في وقت لاحق، على لسان قائد القوة الجوفضائية التابعة له، العميد "أمير علي حاجي" زادة، تحمله مسؤولية إسقاط الطائرة.


 

المصدر | الخليج الجديد + القدس العربي