الجمعة 17 يناير 2020 09:59 ص

وافق مشرعو الكرملين، الخميس، على المنصب الجديد الذي سيتولاه "ميخائيل ميشوستين" خلفا لـ"ديميتري ميدفيدف" كرئيس لوزراء روسيا.

وقال رئيس مجلس النواب (الدوما) "فياتشيسلاف فولودين"، إن "القرار اتخذ لصالح ميشوستين بعد تصويت بأغلبية 383 صوتا دون اعتراض أي نائب، فيما امتنع 41 عن التصويت"، حسبما نقلت "فرانس برس".

وقبل منصبه الجديد، كان "ميشوستين" يرأس الخدمات الضريبية الفيدرالية في روسيا واكتسب سمعة بأنه تكنوقراطي بارع تمكن من إعادة تشكيل النظام المالي في البلاد بصورة ناجحة.

"ميشوستين" ولد عام 1966 ودرس علوم هندسة الأنظمة قبل أن ينال شهادتي دكتوراه في الاقتصاد، ويحب البيانو والهوكي وهو عضو مشرف بناديCSKA الروسي للهوكي.

و"ميشوستين" متزوج ولديه ثلاثة أطفال، وكان قد التحق بالإدارة الروسية في 1998، وشغل منصب نائب الوزير المسؤول عن الضرائب، كما عمل في عديد الوكالات الحكومية. 

  • خلفيات تعيين "ميشوستين"

نقلت فرانس 24، عن المحلل السياسي "عمر محمد الذيب" قوله إنه قد التحضير لإجراءات تعيين "ميشوستين" منذ فترة، مضيفا "أنها أول خطوة في مشروع انتقال السلطة عام 2024.

وزاد "سيناريو نقل السلطة من بوتين لخليفته سيتم من خلال اختيار شخص من داخل النخبة الاستخباراتية العسكرية الروسية، يكون غير معروف وسيتم وضعه كرئيس للاتحاد الروسي مع ضمان سيره على خطى السياسات البوتينية في الداخل الروسي أو فيما يتعلق بالسياسة الخارجية".

وأضاف "الذيب": "لقد تم تقليل سلطات الرئيس من خلال تعيين رئيس الوزراء وحتى رؤساء الهيئات الفيدرالية، سلطات نقلت إلى البرلمان الروسي الذي سيكون بوتين مسيطر عليه من خلال الحزب الحاكم روسيا الموحدة برئاسية مدفيديف والذي يمكن أن يترأسه بوتين لاحقا".

والأربعاء، أعلن رئيس الوزراء الروسي، "ديميتري ميدفيديف" استقالة حكومته، لفسح المجال أمام الرئيس الروسي، "فلاديمير بوتين"، لإجراء تعديلات دستورية تتضمن توسيع صلاحيات البرلمان ومنحه سلطة اختيار رئيس الحكومة.

وقال "ميدفيديف" في كلمة متلفزة ظهر فيها مع "بوتين": "أبرز فلاديمير بوتين عددا من التغييرات الجوهرية في الدستور، تغييرات مؤثرة ليس فقط في عدد مواد الدستور ولكن في ميزان القوى بالكامل والتي تشمل السلطة التنفيذية والتشريعية والقضائية".

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات