وصل وزير الخارجية العماني "يوسف بن علوي"، الثلاثاء، إلى طهران في زيارة لم يعلن عنها سابقا، وتعد الثانية له إلى طهران خلال أسبوعين.

وحسب وكالة "فارس" الإيرانية، يلتقي "بن علوي"، نظيره الإيراني "محمد جواد ظريف" وسيبحث معه مجمل التطورات في المنطقة.

وكان "بن علوي"، شارك في 8 يناير/كانون الثاني الجاري، في منتدى حوار طهران، حيث أكد أن "لا وساطة عمانية بين أمريكا وإيران عقـب حادث اغتيال قاسم سليماني"، مؤكدا أنه "لا مجال لها في الوقت الحالي".

وأضاف: "لدينا علاقات مهمة مع الطرفين ونسمع منهما، ونأمل أن تكون هناك مساحة من الوقت والزمن ليعبر المجتمع الدولي عن رأيه إزاء مثل هذه التصرفات".

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية قتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني "قاسم سليماني"، يوم 3 يناير/كانون الثاني الجاري، في هجوم نفذته طائرة مسيرة، بينما وصفت إيران الهجوم بـ"إرهاب الدولة"، وتوعدت بالانتقام.

وفي 8 يناير/كانون الثاني، شنت إيران هجوما صاروخيا على قاعدتين عسكريتين في العراق، بينهما قاعدة عين الأسد، التي تضم نحو 1500 جندي أمريكي.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات